مقالات

ما بين العمرين الفاروق العادل .. والخليفة الزاهد

كتب/صلاح صيام

الكتابة عن الفاروق عمر بن الخطاب ليس بالأمر اليسير , فاذا اقترنت بالخليفة الخامس عمر بن عبد العزير كانت الصعوبة بالغة, ورغم ذلك اختار المستشار محمد أحمد خضر ان يخوض التجربة , ويقدم لنا كتاب” ما بين العمرين.. عمر بن الخطاب وعمر بن عبد العزير الذى صدر عن الهيئة العامة للكتاب , ويقع فى 466 صفحة من القطع المتوسط وسبعة أبواب ,ويصدره بوصف عمر رضى الله عنه الإمام الراشد , المتمسك بكتاب الله وسنه رسول صلى الله عليه وسلم , المشهور بالعدل واحقاق الحق , لا يطيق الجنوح إلى الظلم أو التمادى فى الباطل, دائم السهر للعناية بأحوال الرعية و ومن صلابته فى الحق, وحزمه وعزمة واستنكاره كل طريق معوج أو مائل مع الهوى قال المصطفى صلى الله عليه وسلم ” إن الشيطان ليخاف منك يا عمر”.

كان عمر رضى الله عنه واسع الأفق ملهما, لديه القدرة على التجديد والإبتكار ووضع الخطط الاستراتيجة لكل موقف وكل حدث , لا يتقيد فى ذلك إلا بما ورد فى كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم , بل انه لسعةأفقه وتفكيره وقوة إلهامه منحه الله عز وجل القدرة على تأصيل ما ورد فى الكتاب والسنة , والعمل بروح النصوص ومضامينها دون الوقوف عند مظاهر النصوص وألفاظها.

ان عمر رضى الله عنه اول من سمى” بأمير المؤمنين ” , وأول من كتب التاريخ الهجرى فى شهر ربيع الأول سنة ست عشرة من الهجرة , فكتبه من هجرة النبى صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة , باعتبار ان حدث الهجرة كان حدثا فاصلا فى تاريخ الدعوة الإسلامية , وبه بدأت الجماعة الإسلامية فى المدينة المنورة , وبدأ نور الإسلام ينتشر فى الارجاء.

وهو أول من طالب بجمع القرآن .. عملا على حفظه وخوفا من ضياع بعضه.. بسبب كثرة الشهداء فى حروب الردة, فاستجاب له أبو بكر الصديق رضى الله عنه لاقتراحه وبدأت عملية جمع القرآن.

وهو أول من جمع الناس على قيام شهر رمضان ,و كتب به إلى البلدان , وجعل بالمدينة قارئين , قارئا يصلى بالرجال , وقارئا يصلى بالنساء.

وهو أول من ضرب فى الخمر ثمانين جلدة , وأول من أنشأ الدواووين واهتم بتنظيم البريد بين أطراف الدولة الإسلامية, وهدم عمر رضى الله عنه مسجد المصطفى صلى الله عليه وسلم ووسع رقعته , لما كثر الناس فى المدينة , والقى الحصى فى المسجد ليكون ارفق بالناس , وهو الذى رد المقام فى المسجد الحرام إلى مكانه الآن وكان قبل ذلك ملصقا بالبيت , وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يريد أن يفعل ذلك, ولكنه راى قريشا حديثة عهد بالاسلام فلم يفعل ذلك , فاتم عمر ما اراده النبى صلى الله عليه وسلم.

ثم يعرج الكتاب على الخليفة الخامس عمر بن عبد العزير بن عبد الملك بن مروان بن الحكم بن ابى العاص بن امية بن عبد شمس بن عبد مناف , فهو من جهة الأب ينتمى إلى الفرع المروانى من بنى أمية , وهو بيت الحكم آنذاك , ومن جهة الأم ينتسب إلى الفروق عمر بن الخطاب.

امتاز عهد عمر بن عبد العزيزبكثير من الإصلاحات التى تدل على نضج فى التفكير, وعلو فى التفكير , فقد اباح الهجرة لمن يشاء إلى حيث يشاء , وصرح باستغلال أرضى “حكر الدولة” للمسلمين عامة , على ان يكون حق الامير فيها كواحد منه, ونهى عن السخرة .

كتب إليه واليه على خرسان في اقصى شرق الدولة ، يستأذنه في أن يرخص له باستخدام بعض القوة والعنف مع أهلها ، قائلاً في رسالته للخليفة ” إنهم لا يصلحهم إلا السيف والسوط ”

فكان رده التقي الحازم ” كذبت بل يصلحهم العدل والحق ، فابسط ذلك فيهم ن واعلم أن الله لا يصلح عمل المفسدين ”

وكتب عمر بن عبدالعزيز إلى عماله يقول ” لابد لكل رجل من مسكن يإوي إليه ، وخادم يكفيه ، وفرس يجاهد عليه وأثاث في بيته ، فإذ كان غارما فاقضوا عنه ما عليه من دين ”

وفي فترة حكم عمر بن عبد العزيز تناقل الناس حديث واحد من الرعية .. حيث قال : كنت أحلب الغنم في خلافة عمر بن عبدالعزيز فمررت براع ، وفي غنمه نحو ثلاثين ذئبا ن فحسبتها كلابا ، ولم أكن رأيت الذئاب قبل ذلك ن فقلت : يا راعي يا راعي ّ ما ترجو بهذه الكلاب كلها ؟ فقال : با بني إنها ليست كلابا ، إنما هي ذئاب فقلت سبحان الله ، ذئب في غنم لا يضرها ؟ فقال يا بني ّ إذا صلح الرأس ، فليس على الجسد بأس ، وإذا قام على الناس الخليفة الصالح ، كفت الذئاب والأسد عن الشياه وعندما ارتفعت روحه إلى بارئها … عادت الذئاب تنقض على الشياه .. فعلموا أن العبد الصالح قد فارق دنياهم .

اظهر المزيد

صلاح فضل

جاهدنا واجنهدنا لمواصلة مسيرتنا الصحفية عبر (بوابة الشريان) للعام الخامس على التوالي مع اقتراب حلول العام الجديد 2024 حرصا منا على تقديم خدمة صحفية ملتزمة بالدقة والموضوعية فيما طرحناه ونطرحه منذ بداية تحملنا تلك المسؤلية انطلاقتها في 2019 وهذا الالتزام جعلنا أصحاب رؤية صائبة في كل ما قدمناه من خبرات عالية من خلال استقطاب كبار الكتاب والصحفيين المتميزين ممن ساهموا وتعاونوا بحب وتفان دون اي مقابل مادي سوى الحب المتبادل فقط لاغير وهم لا يأ لون جهدا لاستكمال هذه المسيرة واسرة التحرير تقدر جهودهم الجبارة في بلاط صاحبة الجلالة فهنيئا للقراء الأعزاء والجديد في هذه النسخة اضافة (قناة الشريان) تضم حوارات ومنوعات وافراح وما يستجد من فيديوهات مختلفة ومبتكرة
زر الذهاب إلى الأعلى